عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا إنتخابات رئاسية : حظر نشر أي توقعات قبل الإعلان الرسمي عن النتائج


فرنسا

فرنسا إنتخابات رئاسية : حظر نشر أي توقعات قبل الإعلان الرسمي عن النتائج

اليوم وفي ظل التطورات التكنولوجية هل يمكن للقانون، منع نشر توقعات نتائج الإنتخابات الرئاسية قبل الموعد المحدد رسمياً ؟ أي عند إغلاق كافة مكاتب التصويت في الثامنة مساء، فقبل هذا الموعد يمنع نشر أية احتمالات أو توقعات بأية وسيلة كانت .

نص القانون يعود الى العام 1977، وهو لا يأخذ بعين الإعتبار التطورات التكنولوجية، التي طرأت منذ ذلك التاريخ. مقرر اللجنة الوطنية للمراقبة جاك هنري ستال، يؤكد أن القفز على هذا القانون :

“القانون ينص على عقوبة جزائية قدرها خمسة وسبعين الف يورو. ولن تتردد اللجنة الوطنية باللجوء الى قاضي العقوبات الجزائية”.

وهذا يعني نظرياً بأن القانون الفرنسي يطبق على كل من يقوم بنشر هذه التوقعات والنتائج قبل الساعة الثامنة مساء.

الأمر ليس بهذه السهولة بالنسبة لهذا المحامي المتخصص بوسائل الإعلام.كريستوف بيغو :
“ في الواقع يستحيل ملاحقة وسائل إعلام أجنبية أو مواقع التواصل الإجتماعي لسببين : أولاً لكثرة أعداد هذه الوسائل الممكنة ومن ثم لإمكانية النشر على المواقع الألكترونية بشكل مجهول”.

وهذا ما يحصل منذ أعوام في بلجيكا، حيث تعلن وسائل الإعلام توقعات ونتائج الإنتخابات الفرنسية قبل الكشف عنها رسمياً في فرنسا . مواقع يعتمدها المراسلون والصحافيون الذين يقومون بتغطية الإنتخابات في قلب وزارة الداخلية، وفي مراكز الأحزاب، والأليزيه. حتى وسائل الإعلام الفرنسية تتخطى قانون الحظر، والمسألة موضع جدل، كما هنا في صالة التحرير في صحيفة ليبراسيون.
إذ يؤكد نائب رئيس التحرير سيلفان برومو، أن الصحيفة قد لا تمتنع عن نشر النتائج قبل الموعد القانوني: “ نحن نناقش ذلك كون المسألة موضع جدل حقيقي وفي العمق. فهذا القانون بات بالياً، بفعل تتطور وسائل، وطرق نشر وانتقال المعلومات”. فقط ربع مكاتب التصويت البالغ عددها 85 ألف تغلق أبوابها عند الساعة الثامنة. المكاتب الأخرى تغلق عند السادسة مساء . ولا يمكن إطالة ساعات الدوام لعدم توفر الإمكانيات.