عاجل

قداس في موسكو للدفاع عن الكنيسة الروسية الأرثوذوكسية

تقرأ الآن:

قداس في موسكو للدفاع عن الكنيسة الروسية الأرثوذوكسية

حجم النص Aa Aa

بمشاركة خمسة و ستين ألف شخص من سكان موسكو و المناطق الروسية الأخرى،
ترأس الأحد بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل موكب الصليب في مراسم أطلق عليها “ الصلاة دفاعا عن الكنيسة الروسية و مقدساتها و إسمها الطيب”

و جرت المراسم في ساحة كاتدرائية المسيح المخلص بالعاصمة الروسية، حيث تجمع الآلاف تلبية لدعوة للدفاع عن المذهب المسيحي الأورثوذوكسي.

هذه المواطنة تقول: “ كل واحد منا لديه معاصي و ذنوب، ولكن هذا لا يعني أن طقوس العربدة ينبغي أن تبدأ الآن.”

مواطنة أخرى تقول: “ نجتمع هنا اليوم لنقف و لنصلي دفاعا عن ديننا من هذا التعدي على العقيدة من قبل بعض البرابرة “

المشاركون في الموكب حملوا إيقونات تعرضت للتدنيس في فترات مختلفة، بدءا من عشرينيات القرن الماضي وصولا إلى العام الجاري، الذي شهد سلسلة من الهجمات و أعمال التدنيس للمقدسات المسيحية في روسيا.

و بعد انتهاء الصلاة ألقى البطريرك الروسي عظة إلى المؤمنين، قال فيها إن موجة المعاداة للمسيحية، التي شهدتها روسيا مؤخرا لا تقارن من حيث شدتها مع القمع الجماعي، الذي تعرضت له الكنيسة الروسية الأرثوذوكسية قبل عشرات الأعوام، إلا أنها دليل على وجود قوى منظمة ذات موارد مالية و إعلامية تهدف إلى النيل من المسيحية.

و يحتج المشاركون في القداس على هجمات و انتقادات تعرضت لها الكنيسة في وقت سابق بحجة علاقاتها الوثيقة بفلاديمير بوتين، الذي فاز في الانتخابات الرئاسية في الشهر الماضي.

و كان فريق “بوسي ريوت” الموسيقي آخر من تعرض للكنيسة الروسية الارثوذوكسية بالنيل، و من الرئيس الروسي المنتخب فلاديمير بوتين.