عاجل

يتوجه الناخبون الفرنسيون الاحد الى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس للجمهورية الخامسة بعد سبت صمت فيه جميع المرشحين العشرة، ويبدو صوت الناخب الفرنسي خافتا بسبب خيبة الامل من حملات المرشحين التي تجاهلت مشكلاتهم الحقيقية كما يقولون. ويتوقع ان تنقل نتائج الدورة الاولى الرئيس الحالي المنتهية ولايته نيكولاي ساركوزي وخصمه الاشتراكي العنيد فرانسوا هولاند الى دورة ثانية.

صناديق الانتخاب ومراكز الاقتراع جاهزة لاستقبال اربعة واربعين مليونا ونصف المليون فرنسي من لهم حق التصويت لاختيار رئيس من بين عشرة مرشحين بينهم ثلاث نساء تتقدمهن زعيمة اليمين المتطرف ماري لوبن.

صناديق الاقتراع افتتحت السبت لنحو تسعمئة الف فرنسي يعيشون في الاراضي والجزر الخاضعة للسيطرة الفرنسية ما رواء البحار، او من يقطنون مدينة مونتريال الكندية.