عاجل

عاجل

السياسةُ المالية تُفجِّر الائتلافَ الحاكم في هولندا وتُطيحُ بالحكومة

تقرأ الآن:

السياسةُ المالية تُفجِّر الائتلافَ الحاكم في هولندا وتُطيحُ بالحكومة

حجم النص Aa Aa

رئيس الوزراء الهولندي مارك غوت يقدم استقالة حكومته للملكة بياتريكس على خلفية خلافات نشبت السبت الماضي حول كيفية تقليص عجز الميزانية وفجرتْ الائتلاف الحكومي.
الملكة لم تعلن بعد قبولها الاستقالة من عدمه، وفي انتظار ردها، طلبت من حكومة غوت مواصلةَ مهامها وتصريف الأعمال خدمةً لمصلحة البلاد.

غيرت ويلدرز زعيم حزب الحرية اليميني المتطرف والعضو الأساسي في التحالف الحكومي الهولندي الذي رفض أسلوب مارك غوت في تقليص عجز الميزانية يحيل الكلمة الأخيرة للمواطنين، ويقول:

“لندع الناخبين الهولنديين يقررون السياسة التي يرونها الأفضل لهم. نحن لا نعارض ذلك”.

رئيس الحكومة المستقيلة لم يوضح إن كان الخروج من هذه الأزمة السياسية سيمر عبْر تنظيم انتخابات تشريعية مبكِّرة. تدخُّلُه المنتظَر يوم الثلاثاء أمام البرلمان قد يوضح آفاق الحل المرتَقَب.

الأزمة السياسية في هولندا نشبت بعد رفض حزب ويلدرز السياسة التي يريد بموجبها رئيس الحكومة تقليص عجز الميزانية لتوفير 16 مليار يورو.