عاجل

تقرأ الآن:

تراجع البورصات الأوربية بعيد تقدم هولاند في الانتخابات الفرنسية


مال وأعمال

تراجع البورصات الأوربية بعيد تقدم هولاند في الانتخابات الفرنسية

ما يمكن قوله، هو أنّ البورصات الأوربية سجلت تراجعاً هذا الإثنين، لا سيما اسبانيا وإيطاليا مع اعلان نتائج الدور الأول من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، التي أظهرت تقدم المرشح الاشتراكي فرانسوا هولاند.

التراجع كان شاملاً عند إفتتاح الأسواق، رغم التحسن الذي طرأ على الوضع المالي في وقت لاحق. بورصة باريس خسرت ثلاثة فاصل صفر سبعة بالمائة، وفرانكفورت ثلاثة فاصل واحد وأربعين بالمائة، وميلانو ثلاثة فاصل صفر سبعة بالمائة، ومدريد إثنين فاصل واحد وتسعين بالمائة.

ويعتبر الخبراء بأنّ مواقف فرانسوا هولاند بخصوص الإستراتيجية التي ستتبع في مواجهة أزمة اليورو لا تروق للكل. كما أنّ الأثر الذي قد تتركه النتيجة التاريخية التي حققتها أحزاب اليمين المتطرف واليسار الراديكالي ستزيد من قلق الأسواق، على حدّ قول هذا المحلل:

“ بالنسبة لمستثمر أجنبي رؤية التطرف بوضوح في الحياة السياسية في فرنسا، مع تحقيق اليمين المتطرف بين ثمانية عشر وتسعة عشر بالمائة من الأصوات خلال هذه الانتخابات، كما أن اليسار الراديكالي حقق أيضا نتائج عالية، الأمر يبعث على القلق
حول قدرة الحكومات على الحفاظ على التماسك الاجتماعي في ظروف جيدة”.

ويظلّ القلق قائماً حيال الدورة الثانية من الانتخابات والسياسة التي ستعتمد، والعلاقة مع ألمانيا واحتمال إعادة التفاوض على الإتفاقية الأوربية. البعض يعتبر أنّ إنتصار هولاند سيجعل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تخسر حليفها الرئيسي ساركوزي، في ادارة ازمة الديون.

وتجري الانتخابات في فرنسا في وقت يثير فيه وضع منطقة اليورو قلق المستثمرين الذين يتساؤلون حول كيفية التمكن من خفض العجز في إطار من النمو الضعيف أو الإنكماش.