عاجل

خيرت فيلدرز السياسي الهولندي المعروف بمواقفه المعادية للاسلام والمهاجرين وئيس حزب “الحرية” يدق المسمار الاخير في نعش الحكومة الهولندية، بعد اصراره على رفض الاجراءات التقشفية التي طرحها الائتلاف الحاكم لخفض الميزانية.

رئيس الوزراء الهولندي مارك روته تقدم باستقالته رسميا إلى الملكة ، بعد انهيار المفاوضات التي استمرت اربعة اسابيع مع حزب “الحرية” ، فيما رحب الحزب الاشتراكي المعارض بامكانية تنظيم انتخابات مبكرة.

إيميل رويمر زعيم الحزب الاشتراكي تقول:
“نريد حكومة جديدة في اقرب وقت. وعلى الحكومة الحالية الاهتمام بميزانية عام 2013”

ويحتاج ائتلاف يمين الوسط الحاكم لدعم حزب “الحرية” في البرلمان لتمرير ميزانيته بشان خفض العجز الهولندي إلى المستوى المستهدف في الاتحاد الاوروبي.