عاجل

تقرأ الآن:

أوروبيون يأملون في الخلاص من سياسة ساركوزي "التسلطية"


العالم

أوروبيون يأملون في الخلاص من سياسة ساركوزي "التسلطية"

الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته “نيكولا ساركوزي” الذي يحاول كسب أصوات اليمينيين المتطرفين في الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة، سبق وأن بنى علاقة وثيقة مع الحكومة الألمانية المحافظة بقيادة “أنغيلا ميركل“، وبدا ذلك كأنه اتحاد، لكن في حال فوز الاشتراكي “فرانسوا هولاند” بالرئاسة، فإن أوروبا قد تسير في اتجاه آخر.

ارنيست شتيتر – مؤسسة الدراسات الأوروبية المتقدمة
“نتحدث عن ميركوزي، اتحاد ميركوزي، ربما يصبح اتحادا لميركولاند، وحينها ستتعادل الكفة بين فرنسا وألمانيا”.

ويتوقع المحلل رحيل “ساركوزي” وردة فعل ايجابية للقادة الأوروبيين، لأن في ذلك خلاص من موقف اليمين المتشدد الرافض للعملة الاوروبية الموحدة ولأوروبا.

ارنيست شتيتر – مؤسسة الدراسات الأوروبية المتقدمة
“لن يأسفوا على ذلك: بعض الشخصيات على مستوى أوروبا من الاتحاد الأوروبي عانوا أيضا من هذه السياسة التسلطية، لرئيس فرنسي كان يسمى نيكولا ساركوزي”.