عاجل

تقرأ الآن:

وثائقي ينقلنا "الى القطب الشمالي"


ثقافة

وثائقي ينقلنا "الى القطب الشمالي"

“إلى القطب الشمالي” وثائقي لعشاق الطبيعة، يقدم القطب الشمالي من وجهة نظر لم نرها من قبل. العمل من إخراج جريج ماك غيليفراي، يتناول نمط حياة الدببة القطبية في وقت يتعرض موطنها للذوبان، بسبب ارتفاع درجات الحرارة. أهمية العمل أنه الفيلم الأول الذي يصور صغار الدببة برفقة أمها لمدة خمسة أيام كاملة تحت شمس القطب التي لا تغيب في صيفها الطويل. تطلب الوثائقي أربع سنوات من الإنتاج، منها ثمانية أشهر من التصوير في اماكن خلابة، وقاسية في آن. أما التعليق فهو صوت الممثلة ميريل ستريب التي وضعت صوتها على فيلم THE LIVING SEA ، العمل الاول للمخرج عام 1995. أما الموسيقى فهي من ألحان بول مكارتني. “الى القطب الشمالي” في دور السينما بدءاً من 20 نيسان أبريل. وفي الصالات الروسية بدءاً من الــ 23 من آب أغسطس 2012.

اختيار المحرر

المقال المقبل
" المنتقمون" لإنقاذ العالم

ثقافة

" المنتقمون" لإنقاذ العالم