عاجل

تقرأ الآن:

جيمس مردوخ ينفي أمام لجنة ليفيسون عِلمَه بتنصُّتِ صُحُفِيِّيه على هواتف المواطنين


المملكة المتحدة

جيمس مردوخ ينفي أمام لجنة ليفيسون عِلمَه بتنصُّتِ صُحُفِيِّيه على هواتف المواطنين

جيمس مردوخ نجل ريبيرت مردوخ مالك إمبراطورية الإعلام البريطانية وأحد كبار أعوانه في إدارة شؤونها يقف للمرة الثالثة أمام لجنة ليفيسون للتحقيق في تجاوزات وسائل الإعلام في بريطانيا، وينفي علمه بعمليات التنصت على هواتف المواطنين للحصول على السبق الإعلامي.

التحقيق الذي اكتفى في البداية بالنبش في أخطاء الصحفيين وانزلاقاتهم القانونية والأخلاقية بدأ يتجه إلى التحقيق في دور السياسيين في ذلك. وهو ما ينبئ بمفجآت جديدة خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

جيمس مردوخ قال أمام اللجنة:
“كما سبق أن قلتُ مرارا لقد تمت طمأنتي لعدة مرات بأن تحقيقات أُجريتْ على مستوى قاعة التحريربخصوص هذه التجاوزات، ولم يتم العثور على قرائن تؤكد وجودها. لقد طمأنوني بهذا الشأن، وهذا ما قلته دائما”.

بعد جيمس مردوخ سيحين دور مثول والده ريبيرت مردوخ أمام اللجنة يومي الخميس والجمعة ليجيب على أسئلة المحققين.

ريبيرت مردوخ اضطرته فضيحة التنصت على هواتف المواطنين إلى إغلاق صحيفته “نيوز أوف ذي وورلد” قبل أشهر.
الفضيحة تورط فيها صحفيون وإداريون ومسؤولون في الشرطة مع احتمال تورط سياسيين، وهو ما تحاول لجنة ليفيسون التأكد منه.