عاجل

ساركوزي يداعب اليمين المتطرف  

تقرأ الآن:

ساركوزي يداعب اليمين المتطرف  

حجم النص Aa Aa

بعد يوم من خروج ثمانية مرشحين من الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة في فرنسا بدأت المعركة الانتخابية استعدادا للجولة الثانية في السادس من الشهر المقبل بين الرئيس المنتهية ولايته “نيكولا ساركوزي” ومنافسه الاشتراكي “فرانسوا هولاند”.
 
وسيتعين على ساركوزي أن يوحد اليمين خلفه ويحاول أن يكسب أصوات اليمين المتشدد بقيادة مارين لوبان على رأس الجبهة الوطنية التي حققت نسبة ثمانية عشر في المائة من الأصوات وهي نسبة قياسية في جولة أولى للحزب ويمثل حزبها خزان الأصوات الضرورية لمرشح حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية.


 
وبدأ ساركوزي في مداعبة ناخبي الجبهة الوطنية فعزف كما يشاء على وتر الحزب المتطرف قائلا إن الرد على ألم ومعاناة الفرنسيين يكمن في فرض القيود على المهاجرين وتحسين الأمن وحماية حدود فرنسا وتدعيم مكانة العمل قبل المساعدات.
 
أما هولاند فسيقف وراءه المرشحون اليساريون الذين فشلوا في الجولة الأولى ومنهم مرشح الجبهة اليسارية الراديكالية “جان لوك ميلانشون”.