عاجل

عاجل

حمدين صباحي

تقرأ الآن:

حمدين صباحي

حجم النص Aa Aa

هو حمدين عبد العاطي عبد القصود صباحي ولد في الخامس من يوليو/ تموز 1954 في بلطيم كفر الشيخ من عائلة متواضعة حيث كان الأب فلاحا بسيطا. خريج كلية الإعلام من جامعة القاهرة في العام 1976. عمل في صحيفتي صوت العرب والموقف العربي اللتان كانتا صوتي التيار الناصري في مصر. برز إسم حمدين صباحي كقائد طلابي وطني بعدما انتخب رئيسا لاتحاد طلاب كلية الإعلام ثم نائبا لرئيس الاتحاد العام لطلاب مصر، وترأس تحرير صحيفة الطلاب.

في العام 1977 وبعد وقوع أحداث يناير/ كانون الثاني والتي عرفت بانتفاضة الشعب المصري ضد حكم الرئيس المصري السابق أنور السادات كان حمدين صباحي أصغر معتقل سياسي في تلك الفترة. حيث سجن مع الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل في زنزانة واحدة. عقب مناظرته الشهيرة مع الرئيس السادات الذي حاول امتصاص غضب الشعب بعقد مجموعة من اللقاءات مع الفئات المختلفة من المجتمع. وكان حمدين ممثلا عن اتحاد طلاب مصر فقام بانتقاد سياسته بجرأة كبيرة ما أغضب السادات وأخرجه عن طوره في هذه المناظرة الشهيرة. وقد اعتقل ايضا مرات عدة بعدها في عهد حسني مبارك في العام 1997 عندما قاد مظاهرة الفلاحين ضد قانون العلاقة بين المالك والمستأجر الذي شرد ملايين الفلاحين من أراضيهم. ثم تكرر اعتقاله في العام 2003 في انتفاضة الشعب المصري ضد مبارك المؤيد لغزو العراق رغم حصانته ككونه نائبا في البرلمان. ونجح في العام 2005 في الانتخابات البرلمانية لشعبيته بين الطبقات الفقيرة وبقي نائبا لغاية العام 2005

في العام 1992 كان أحد مؤسسي الحزب العربي الديمقراطي الناصري . وفي العام 2004 تاسست حركة كفاية وكان حمدين أيضا واحدا من مؤسسيها. وفي العام 2005 أسس جريدة الكرامة وترأس تحريرها. وكان من أوائل الداعمين لمقاومة شعبية ضد أمريكا في حالة عدوانها على العراق، وأحد مؤسسي الحملة الدولية لمناهضة العولمة والهيمنة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

ومع انطلاقة الثورة المصرية كان من أنشط روادها وقدم تقدم بترشيحه لانتخابات رئاسة الجمهورية ويعتبر من المرشحين الهامين في هذه الحملة الانتخابيةِ