عاجل

تقرأ الآن:

هروب ناشط حقوقي صيني يخضع للإقامة الجبرية من منزله


الصين

هروب ناشط حقوقي صيني يخضع للإقامة الجبرية من منزله

الناشط الحقوقي و المحامي الصيني الضرير، شين غوانغ شينغ، هرب من منزله، حيث كان يخضع للإقامة الجبرية، و لمراقبة صارمة منذ أكثر من عام و نصف العام.

ناشطون في الدفاع عن حقوق الإنسان، أعلنوا الجمعة أن غوانغ شينغ، الذي يلقب “بمحامي الحفاة” تمكن من الهروب من منزله في الثاني و العشرين من الشهر الجاري، و قد نقلوه أصدقاؤه إلى مكان آمن خارج إقليم شاندونغ.

و كان شين غوانغ شينغ، الذي أصيب بالعمى بعد اصابته بمرض في طفولته، قد أفرج عنه في أيلول/سبتمبر 2010، بعدما أمضى عقوبة السجن لأكثر من أربع سنوات. و بعد ذلك فرضت عليه الإقامة الجبرية في منزله، و أخضع لمراقبة مشددة.

و قد ناضل المحامي الصيني الضرير خصوصا ضد ممارسات فرض العقم على آلاف النساء و الإجهاض الإجباري.