عاجل

تقرأ الآن:

اسبانيا تدخل في مرحلة ركود اقتصادي جديدة


إسبانيا

اسبانيا تدخل في مرحلة ركود اقتصادي جديدة

اسبانيا تدخل في مرحلة ركود اقتصادي جديدة تزامنت مع ارتفاع معدلات البطالة في البلاد.
مدريد تواصل اتخاذ المزيد من الاجراءات التقشفية والاصلاحات الهيكلية وتقليص الانفاق في المؤسسات العمومية الى جانب رفع الضرائب لتحقيق الأهداف الاقتصادية لحكومية ماريانو راخوي.

وكالة ستاندارد أند بورز للتصنيف الائتماني خفضت التصنيف الائتماني لإسبانيا بمقدار درجتين من “إيه” إلى “بي بي بي موجب“، وبررت الوكالة القرار باعتبار الوضع الاقتصادي لاسبانيا سيء جداً نظراً لتراكم الديون عليها.

القرار الذي من المتوقع أن تليه قرارات خفض مستقبلا يصعب مأمورية الحكومة الاسبانية.

رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي:“سياسة التقشف ليست سياسة انغيلا ميركل.بل هي سياسة الاتحاد الأوروبي، انها سياسة اليورو،وسياسة مشروع لصالح بلادنا اخترناه بإرادتنا الحرة.”

الحكومة الاسبانية التي قدمت الى البرلمان مشروع ميزانية تتسم بالتقشف الشديد تأمل في اعادة خفض العجز الى 3٪ في العام 2013 للخروج من أزمتها الخانقة وخفض جميع ديونها الهائلة التي أثارت موجة احتجاجات في الشوارع الاسبانية.