عاجل

إنه مقطع من تسجيل لحفلة من حفلات العازف الأمريكي على آلة “ البوق” الموسيقية الراحل لويس أرمسترونغ الأخيرة، و التي تم الكشف عنها للمرة الأولى علنا.

ففي التاسع والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير من العام 1971، أحي أرمسترونغ حفلة في النادي الوطني للصحافة في واشنطن.

الحفلة تم أمس إعادة بثها في المكان ذاته بحضور مجموعة من الفنانين و المطربين و بعض الأشخاص، الذين حضروا الحفل الغنائي الأول، من بينهم هذه السيدة، التي كان عمرها آنذاك أحد عشر عاما.

أيمي لوفير تتحدث عن صورة لوالدها، الذي كان آنذاك مديرا للنادي الوطني للصحافة مع العازف الراحل و زوجته، قائلة: إنه كان يحاول اضحاكهم أثناء التقاط هذه الصورة.

الحفلة كاملة، ستصدر قريبا في ألبوم، يقال إنه يستذكر الراحل بطريقة رائعة جدا، خصوصا أن هذا التسجيل قد تم قبل وفاته بستة أشهر.