عاجل

رياح قوية وصلت سرعتها إلى مائة و خمسين كيلومترا في الساعة ضربت ليلة السبت -الأحد منطقتي رون ألب و أوفيرن في جنوب شرق فرنسا، مخلفة خسائر مادية كبيرة.

و تسببت الرياح القوية في انقطاع التيار الكهربائي عن خمسة و أربعين ألف منزل بأوفيرن، و عن سبعة و خمسين ألف في منطقة رون آلب.

و تعمل الجهات المختصة على اعادة التيار الكهرباء تدريجيا إلى المنازل المتضررة.

مواطنة فرنسية تقول: “ إنها تبدو حقا كأنها نهاية العالم. كان هناك ضجيج قادم من كل مكان، و شعرنا و كأن منزلنا على وشك أن يطير بعيدا”

و وجهت السلطات المحلية و الأمنية في كلا المنطقتين نداء إلى المواطنين لتوخي الحيطة و الحذر، و تفادي التوجه إلى المناطق الغابية.

هذا الدركي يقول: “ إنه من المستعجل أن نقول للمواطنين عليكم بتوخي الحذر، و خاصة و نحن في عطلة نهاية الأسبوع، و تجنب المشي في المناطق الغابية أو القيادة على الطرقات المحاذية لهذه المناطق”

هذا و سقطت عشرات الأشجار على قارعة بعض الطرقات ما تسبب في قطعها أمام حركة المرور.