عاجل

راسيما هاندانوفيتش باتت أول امرأة بوسنية مسلمة تودع السجن بتهمة قتل مدنيين كروات وأسرى خلال الحرب التي جرت بين عامي 1992 و1995.

هاندانوفيتش ذات 39 سنة تحمل الجنسية الأمريكية حكم عليها بالسجن لمدة خمس سنوات ونصف عقب اعترافها بما نسب اليها والمتمثل في قتل ستة من كروات البوسنة خلال هجوم على قرية تروسينا جنوب البلاد العام 1993.

المتحدث باسم المدنيين بوريس غربيسيتش:“هناك حالات في هذه القضية تتعلق بالنساء المشاركات في ارتكاب جرائم حرب في مخيم درتيلج وفي جرائم الحرب في منطقة بوسافينا.”

الحكم الصادر في حق هاندانوفيتش جاء بعدما توصلت لاتفاق لتخفيف الحكم مقابل ان تعترف بجريمتها وتشهد ضد أعضاء ينتمون الى وحدة “ذو الفقار” الخاصة بالجيش البوسني التي نفذت الهجوم.

وفي السياق ذاته أدينت امرأة وحيدة بتهمة ارتكاب جرائم حرب خلال حرب البوسنة ويتعلق الأمر بالرئيسة السابقة لصرب البوسنة بيليانا بلافسيتش حكمت عليها محكمة
جرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة بالسجن لمدة 11 عاما في العام 2003بارتكاب جرائم ضد الانسانية قبل أن يطلق سراحها بعد قضائها ثلثي المدة.