عاجل

خابت آمال المستثمرين في منطقة اليورو بعيد ثلاثة أشهر من تسجيل النتائج الإيجابية على خلفية تسجيل تباطؤ في النمو. الأرقام أشارت في وقت سابق، إلى إرتفاع النمو بنسبة صفر فاصل إثنين بالمائة، بيد أنّ الأمور ساءت على حدّ تعبير المختصين حيث تمّ تسجيل تراجع بنسبة وصلت إلى واحد فاصل سبعة بالمائة. وهو ما رافقه إرتفاع في اسعار المواد الغذائية وزيادة نسبة البطالة.