عاجل

الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون يحل ضيفا على ميانمار في زيارة تدوم ثلاثة أيام ليعرض عليها المساعدة الدولية لإيصال إصلاحاتها إلى بر الأمان.
بان غي مون استُقبِل من طرف الرئيس تِيْن سِيْنْ الذي يقود العملية الإصلاحية ويحاول إخراج بلاده من العزلة الدولية التي دامت 50 عاما.

الأمين العام للأم المتحدة قال:

“هذا البرلمان بإمكانه أن يُحقق ما يصبو إليه الشعب من تطلعاتٍ إلى الديمقراطية وإلى حياة أفضل”.

الأمين العام للأمم المتحدة هو أول شخصية أجنبية يُفتح لها منبرُ برلمان ميانمار المنبثق عن الانتخابات التشريعية التي جرت في الفاتح من الشهر الجاري وقادتْها حكومةُ إصلاحات ينتمي العديد من وزرائها إلى الحكومة العسكرية السابقة ويثيرون الإعجاب بما يقومون به.
الإصلاحات أعادت الاعتبار لزعيمة المعارضة أونج سان سو كي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام التي حقق حزبها الرابطة القومية من أجل الديمقراطية فوزا ساحقا خلال الاستحقاق الانتخابي النيابي الأخير.