عاجل

تقرأ الآن:

وضع ناشط صيني يخيم على محادثات بين بيكين وواشنطن


الصين

وضع ناشط صيني يخيم على محادثات بين بيكين وواشنطن

هذا هو الناشط الصيني الكفيف “تشن غوانغ تشينغ” الذي هرب من منزله، حيث كان خاضعا للاقامة الجبرية الأسبوع الماضي، وتردد أنه لجأ الى السفارة الأمريكية في بيكين بحسب نشطاء لحقوق الانسان، لكن ليس بهدف الحصول على اللجوء السياسي على ما يبدو.

ويلقي ذلك بظلاله على محادثات رفيعة المستوى بين الولايات المتحدة والصين، بشأن التجارة، وملفات ساخنة أخرى مثل ملفي إيران وكوريا الشمالية النوويين.

وفي هذا الشأن كان الرئيس الأمريكي حذرا في واشنطن، تجاه مسألة “تشين” خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني “يوشيهيكو نودا”.

باراك أوباما – الرئيس الأمريكي
“أنا على اطلاع على التقارير الصحفية الخاصة بالوضع في الصين، ولكنني لن أدلي بتصريح في هذا الموضوع، وما أريد التأكيد عليه هو أن مسألة حقوق الانسان تحل أولا كلما التقينا مع الصين”.

وكان “تشين” سجن بسبب مقاومته الاجهاض الإجباري وسياسة الطفل الوحيد في الصين، وكان ناشد رئيس الوزراء “وين جياوباو” لحماية أفراد عائلته من انتقام جنوني محتمل من جانب السلطة.

وكان “تشين” هرب من منزله في “شاندونغ” منذ نحو أسبوع، وقد كان خاضعا للاقامة الجبرية منذ تسعة عشر شهرا.