عاجل

تقرأ الآن:

قتلى في مالي اثر اشتباك بين الانقلابيين والحرس الجمهوري


مالي

قتلى في مالي اثر اشتباك بين الانقلابيين والحرس الجمهوري

عدد غير محدد من الأشخاص قتلوا في مقر الاذاعة والتلفزيون المالي في العاصمة باماكو بحسب شهود عيان، وذلك خلال تبادل لإطلاق النار بين انقلابيين سابقين يسيطرون على المقر، وعناصر الحرس الجمهوري المؤيد للرئيس المالي السابق “أمادو توماني توري“، الذي أطاح به انقلاب عسكري في شهر مارس آذار الماضي، استغله الطوارق ليدعموا مواقعهم في منطقة “أزواد” شمال البلاد الذي يسيطرون عليه بالكامل.

ولم يعرف بعد إن كان الحرس الجمهوري استعاد السيطرة على المقر أم لا.

ويبدو أن المواجهات اندلعت بسبب اعتراض الحرس الجمهوري على قيام الانقلابيين باعتقال قائد عسكري سابق.

وكان الانقلابيون وافقوا على تسليم السلطة الى المدنيين، إلا أنهم رفضوا قبل يومين الشروط التي فرضتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا، والمتعلقة بالفترة الانتقالية الى غاية تنظيم الانتخابات العامة، وبإرسال جنود الى مالي.

وتأتي الاشتباكات عشية لقاء مرتقب في “واغادوغو” بين الانقلابيين السابقين ورئيس بوكينافاسو “بلاز كومباوري“، الوسيط في الأزمة المالية.