عاجل

حزب العمال يطالب باستقالة وزير الثقافة البريطاني

تقرأ الآن:

حزب العمال يطالب باستقالة وزير الثقافة البريطاني

حجم النص Aa Aa

فضيحة التنصت على علب الرسائل الصوتية في هواتف ضحايا الجرائم التي أدت الى إغلاق صحيفة الفضائح نيوز “أوف ذو ورلد” هزت عرش الأمبراطورية الإعلامية التي يملكها روبرت مردوخ. ما زالت تتفاعل سياسياً وإعلامياً.

ولمواجهة الإمتعاض الشعبي، توجب على دافيد كاميرون تشكيل لجنة برئاس القاضي ليفسون، للتحقيق في قضية التنصت وتقديم اقتراح بشأن قانون الصحافة في بريطانية.

قضية التنصت طالت روبرت موردوخ وابنه جيمس، الذي يعتقد أنه استفاد من معاملة خاصة من قبل أحد الوزراء تزيد من حظوظه بالفوز في المناقصة العامة لشراء محطة التلفزيون “بي سكاي بي” .

و“نيوز كوربوريشن“، المملوكة لمردوخ ، تمتلك 39 بالمئة من “بي سكاي بي” المحطة الرئيسية في باقة الفضائيات في بريطانيا / ولكنه اضطر الى التراجع عن امتلاكها بعد انطلاق الفضيحة .

ولكن تحقيق لجنة ليفسون، أظهر بأن وزير الإعلام والثقافة في حكومة كاميرون، جيريمي هانت ، أعلم القيمين على نيوز كوربوريشن بموافقته على تملك هذه الأخيرة ل “بي سكاي بي” .

وهو يؤكد على عدم خرقه لقواعد التصرف الأخلاقي المفروض على منصبه.

بالقول :” أنه سيكشف عن كافة رسائله الألكترونية، خلال استجوابه من قبل لجنة ليفسون، كما أكد على تعامله مع قضية شراء بي سكاي بي بكل نزاهة.

لكن المعارضة العمالية لا تنظر الى القضية من نفس المنظار حيث طالب اد ميليباند بإستقالة الوزير، هانت، الذي متهماً إياه بتأمين النصائح، والتقصي، والتحيز ل نيوز كوربوريشن .

لكن رئيس الوزراء دافيد كاميرون، يساند وزيره معلنا أن ما من دليل يؤكد على خرقه القانون في تعامله مع مردوخ .