عاجل

“ المال و الأعمال في بروكسل” هو عنوان فيلم و ثائقي جديد يسلط الضوء على تأثير جماعات الضغط في عملية صنع القرار في أوروبا.

فيلم يستكشف بالصوت و الصورة عالم اللوبي الأوروبي و خباياه من متعاملين و منحازين و منقادين لينتهي إلى نتيجة صارخة هي أن الشفافية في أوروبا تعاني من تأثير هذه الجماعات الفاعلة.

هذا الفيلم تم عرضه في النمسا و بلجيكا و من المتوقع أن يعرض في كل الدول الأوروبية مع نهاية هذه السنة. ففي بلجيكا حظي هذا الفيلم بإهتمام كبير عند عرضه خلال مهرجان الأفلام الوثائقية ببروكسل.

نقاشات حادة أعقبت عرض هذا الفيلم ففي الوقت الذي أشاد فيه النقاد بالرسالة التي أراد الفيلم توجيهها مطالبين بإتخاذ اجراءات ردعية في هذا المجال، دافع آخرون على شفافية الإتحاد الأوروبي معتبرين هذا الفيلم عملا دراميا لا أكثر و لا أقل.

يورونيوز حاورت فرديريك موزار و ماتيو ليوتار، مخرجي هذا الفيلم لمعرفة خفايا هذه القضية.