عاجل

مع اقتراب موعد الألعاب الأولمبية التي ستحتضنها عاصمة الضباب في شهر يوليو المقبل بدأ سكان لندن يشعرون بقلق بشأن الصعوبات التي من الممكن أن يواجهها نظام المواصلات بسبب تدفق الجماهير عليها لحضور هذه الدورة.

ولهذا الغرض تعهدت وزارة الداخلية البريطانية بايجاد حل سريع لمشكلة الازدحام والطوابير في نقاط مراقبة جوازات السفر في مطار هيثرو الواقع على بعد 20 كلم غرب العاصمة البريطانية والذي يعد أكثر المطارات إزدحاماً وأكبرها في البلاد.

يقول هذا الرجل:“فوضى – فوضى عارمة. بسبب العدد الكبير من الركاب، مقابل عدد قليل من الموظفين والنتيجة مشاكل كثيرة محتملة مشاكل النظام العام، ومشاكل غضب الركاب، والموظفين الذين بدت عليهم علمات التعب لأكون صريحا جدا.”

الوزير المكلف بالهجرة دايمن غرين أكد أنه تقرر انشاء غرفة مركزية وفرقة متنقلة لموظفي الحدود من أجل الاستجابة السريعة في حال زيادة تدفق الوافدين على المطار وخاصة من خارج الاتحاد الأوروبي الذين يضطرون للانتظار لساعة ونصف الساعة أحيانا كما أعلن أنه سيستعين بموظفين مؤقتين خلال الأولمبياد.