عاجل

قتلى سوريا واتهامات للقوات النظامية والمعارضة

تقرأ الآن:

قتلى سوريا واتهامات للقوات النظامية والمعارضة

حجم النص Aa Aa

خروقات مستمرة لوقف إطلاق النار في سوريا، تتهم بها على حد سواء القوات النظامية وكذلك المعارضة، إذ أدت أعمال العنف إلى مقتل حوالي أربعين شخصا أمس الثلاثاء.

الأسلحة الثقيلة للقوات النظامية لم يتم سحبها بحسب المراقبين الدوليين، من مدن مثل دمشق وحماه ودرعا وحمص، حيث قتلا جنديان انشقا عن النظام، وقتلت امرأة برصاص قناص في مدينة الرستن.

هيرفيه لادسو – رئيس عمليات حفظ السلام الأممية
“أعتقد أن الانتهاكات التي نشاهدها مرتكبة من الجانبين. لن أحدد نسبة معينة لما اقترف. أعتقد أن الوقت غير مناسب ما دام هناك عدد محدود للمراقبين، ووجودهم يقتصر على بعض المناطق”.

وفي إدلب قتل تسعة أشخاص من عائلة واحدة بسبب انفجار قذيفة هاون، فيما قال ناشطون إن الجيش السوري الحر نفذ هجمات، للثأر من الجيش النظامي في دير الزور، حيث قتل اثنا عشر جنديا.

ويوجد فريق مؤلف من ثلاثين مراقبا دوليا للتحقق من وقف إطلاق النار في سوريا، ويتوقع أن يرتفع العدد إلى نحو خمسين مراقبا بنهاية الأسبوع، قبل أن يصل الى ثلاثمائة مراقب خلال شهر.