عاجل

تقرأ الآن:

الألعاب الأولمبية في لندن و مشكلة التلوث


علوم وتكنولوجيا

الألعاب الأولمبية في لندن و مشكلة التلوث

أشهر قليلة تفصلنا عن الألعاب الأولمبية في لندن ، هذه المدينة حطمت أرقاماً قياسية
في التلوث.
ستجهز مدينة لندن بجهاز جديد لقياس التلوث خلال الألعاب الأولمبية و يسمى “ سيتي سكان” بامكانه وضع خريطة للتلوث.

النقل في لندن يترك جزئيات ملوثة على الأرض، لذلك يتم استخدام شاحنات خاصة لتفكيك هذه الجزئيات و بعدها تجرفها الأمطار .إنه رش دقيق مؤلف من الماء و الكالسيوم و المغنزيوم، و باتحاد مع الجزئيات الهوائية يتم تلصيقها في الطريق بعبور السيارات”

لكن المدافعين عن البيئة لا يرضيهم هذا الحل ، سيمون بيركت من منظمة “ الهواء النقي في لندن “يرى أن استعمال تكنولوجيا مكافحة التلوث بجوار محطة رصد التلوث ، امر في غاية الخطورة.إذ أن محطات رصد التلوث هي للابلاغ عن المخالفات القانونية الخاصة بالتلوث في لندن ، و هي أيضا للتنبيه في حالة ازدياد الدخان في الجو، لكن استخدام هذه الشاحنات في الشارع المحاذي للمحطة هو نوع من الغش، و هو خطر على الصحة العمومية، بله أنها فضيحة.

إذاً فالعاصمة البريطانية أمام تحد كبير، فهي أكثر العواصم الأوروبية تلوثاً، و عدد الوفيات جراء التلوث فيها في ازدياد ، كما أن الاتحاد الأوروبي يلوح بإنزال غرامات على لندن إذا لم تكافح التلوث.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الحياة البرية في تشيرنوبيل على أحسن ما يُرام حسب العلماء

علوم وتكنولوجيا

الحياة البرية في تشيرنوبيل على أحسن ما يُرام حسب العلماء