عاجل

تقرأ الآن:

الأزمة الاقتصادية تلقي بظلالها على التشريعيات اليونانية


اليونان

الأزمة الاقتصادية تلقي بظلالها على التشريعيات اليونانية

لمن سيدلي اليونانيون بأصواتهم الأحد المقبل؟ في قلب الأزمة الاقتصادية، يتصاعد التوتر حول الانتخابات التشريعية في اليونان، والدليل على ذلك أعمال التخريب التي طالت المراكز الانتخابية لبعض المرشحين.

اليونانيون باتوا لا يثقون في السياسة، في بلد يفقد حوالي ألف وظيفة في اليوم تقريبا.

“ الحزبان الأساسيان قررا مستقبل اليونان في السنوات المقبلة. إنها الفجوة والتي ستضعنا في قلب الصعوبات المشاكل ستتفاقم وسنتجه إلى الكارثة وليس إلى الرقي”.

“ لماذا أصوت، أصوت للصوص، قد أمنح صوتي لحزب صغير بدل الأحزاب الكبرى. قبل هذا كنت أصوت للاشتراكيين”.

من جهته، قرر هذا المرشح المحافظ إستخدام التكنولوجيا المعاصرة لدخول معترك الحياة السياسية وإستمالة الناخبين: “ لا نستطيع لقاءهم، والتحدث إليهم، لأنهم لا يُريدون ذلك ويعتقدون أن جميع السياسيين طالهم الفساد، الشيء المهم هو التقرب من الشباب وتعبئتهم عن طريق التكنولوجيا”.

الأمور لم تحسم بعد في هذه التشريعيات، إلاّ أنّ الشيء المؤكد هو إنهيار الأحزاب الكبرى في مواجهة التشكيلات الحزبية الصغيرة المناهضة لسياسات التقشف.