عاجل

غليان في الجامعات الإسبانية ضد سياسة حكومة ماريانو راخوي

تقرأ الآن:

غليان في الجامعات الإسبانية ضد سياسة حكومة ماريانو راخوي

حجم النص Aa Aa

مسيرة احتجاجية في إسبانيا ينظمها طلاب الجامعات بعد تبني الحكومة خطة لتقليص عجز الميزانية تقضي بتخفيض نفقات التعليم الجامعي وقطاع التربية والصحة من أجل توفير عشرة مليارات يورو سنويا. وهذا ما يؤدي إلى ارتفاع نفقات التسجيل في الجامعة بنسبة خمسين بالمائة، وازدياد عدد الطلبة في كل قسم بنسبة عشرين بالمائة.

نيكي بيرينغر أحد طلبة جامعة برشلونة يوضح:

“لا يجب أن نخاف من كل هذا الحشد من الشرطة ويجب أن نواصل التظاهر دون خشية ضد البنك المركزي الأوربي وغيره”.

هذه الاحتجاجات تتزامن مع اجتماع منطقة اليورو والبنك المركزي الأوروبي في إقليم كاتالونيا شمال شرق إسبانيا.

غير بعيد عن برشلونة، في سانتا كولوما، تسببت الأزمة المالية في عجز السيدة باربارا كاستيو عن تسديد أقساط الدين الذي اشترت به شقة منذ عامين حيث تعيش مع ابنها. وجاءها الأمر بالطرد من البيت ليسترجع البنك أمواله. الجيران هبوا تضامنا معها على غرار خوردي غارثيا الذي يقول:

“الذين تسببوا في هذه الأزمة دون أن يُحاسَبوا يجتمعون من أجل جعل هذه الازمة أكثر تفاقما وتحميل عبئها للناس عى غرار باربارا الخاضعة الآن لأمر بالطرد”.

حالة بابارا ليست استثنائية بل هي عينة عن حالات أُسَرٍ إسبانية كثيرة عصفت بها الأزمة ودفعت بشرائح واسعة إلى التعبير عن غضبها واستنكارها بالمسيرات والإضرابات التي أصبحت شبه يومية عبر مختلف أرجاء البلاد.