عاجل

تقرأ الآن:

الناشط الصيني "شين غوانغ شينغ" يريد مغادرة بلاده


الصين

الناشط الصيني "شين غوانغ شينغ" يريد مغادرة بلاده

بعد يوم من حصوله على ضمانات من الصين بشأن سلامته، قال الناشط الحقوقي الصيني الكفيف “شين غوانغ شينغ” إنه لا يشعر بالأمان في بلده، وإنه يريد أن يغادر الصين.

وفي مكالمة هاتفية أجريت معه عندما كان داخل مستشفى يعالج فيه في بيكين، أعرب شين عن رغبته في أن تساعده الولايات المتحدة على ذلك.

شين غوانغ تشينغ – الناشط الحقوقي الصيني
“أريد أن أغادر من أجل ان أضمن سلامتي…عائلتي ترافقني: زوجتي وأبنائي يرافقونني…وبالطبع هم يدعمون قراري”.

ويأتي ذلك بعد مغادرة “شين” السفارة الأمريكية التي لجأ إليها مدة ستة أيام، بعد اتفاق بين بيكين وواشنطن بخصوص رحيله.

هيلاري كلينتن – وزيرة الخارجية الأمريكية
“بطبيعة الحال وكجزء من حوارنا، تولي الولايات المتحدة أهمية كبرى لحقوق الانسان والحريات الأساسية، لأننا نعتقد أن جميع الحكومات يتعين عليها أن تستجيب لتطلعات مواطنها الخاصة بالكرامة وحكم القانون. وكما قال الرئيس باراك أوباما هذا الأسبوع، إن الصين التي تحمي حقوق جميع مواطنيها ستكون أقوى وأكثر ازدهارا”.

وكان مقربون من “شين” قالوا في وقت سابق إنه غادر السفارة تحت التهديد بالانتقام من عائلته، لكن مسؤولين أمريكيين نفوا ذلك.