عاجل

محكمة فرنسية قضت بسجن الفيزيائي أدلان هيشير، لمدة خمس سنوات لإتهامه بالتحضير لعمل ارهابي في فرنسا. التهمة تستند على خمس وثلاثين رسالة الكترونية تبادلها هيشير مع شخص في مواقع اسلامية متطرفة .

هذا الفيزيائي الفرنسي من اصل جزائري، تم ايقافه منذ عامين ونصف العام للإشتباه في تقديمه ارشادات لجهات ارهابية، لكن محاميه باتريك بودوان ينفي ذلك

إذ يقول: “محتوى مراسلاته يمكن انتقادها، لأنها قد تبدو مثيرة للقلق ، ولكن لم تكن متبوعة بأي تطبيق . أعتقد أنه إذا اعتمدنا على هذا المنطق، فإننا سوف نسجن الآلاف من مستخدمي الأنترنيت، ليس فقط من “الإسلاميين” بل من أقصى اليمين وأقصى اليسار أيضا . لأنني اعتقد انهم يتبادلون يوميا مئات المراسلات ذات محتوى عنيف .”

مدعي عام المحكمة اشار الى ان الشخص الذي تبادل معه هيشر المراسلات هو مصطفى دبشي القائد في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

قضية ادلان هيشير، اثارت جدلا كبيرا في فرنسا، خاصة بعد ان امر الرئيس نيكولا ساركوزي بمعاقبة كل من يزور مواقع تدعو الى التطرف .