عاجل

جراحة رائدة في مجال طب زراعة العيون في بريطانيا، مكنت رجلين بريطانيين من الذين فقدوا البصر تماما لعدة سنوات من استعادة الرؤية جزئيا.

الجراحة تضمنت وضع شريحة إلكترونية خلف الشبكية، حيث توجد وصلة رقيقة تصل إلى وحدة تحكم تحت الجلد في المنطقة الواقعة خلف الأذن.

لمريضان كريس جيمس و روبن ميلر، كانا جزءا من فريق التجارب السريرية ، التي أجريت في مستشفى جامعة أكسفورد للعيون و مستشفى كينجز كوليدج في لندن.

و قاد هذه التجارب كلا من الجراحين روبرت ماكلارين و تيم جاكسون.

تيم جاكسون يقول: “ إن النتائج قد لا تبدو مذهلة بالنسبة للمبصرين، لكن بالنسبة لشخص فاقد البصر تماما يمكنه أن يحدد موقعه داخل حجرة ما، و أن يعرف مكان الأبواب و النوافذ، فهذا أمر مفيد لأقصى درجة و يعد مساعدة عملية أيضا.”

المريضان تمكنا من تحسس الضوء، و حتى بعض الأشكال من خلال الشريحة، التي تمت زراعتها لهما خلف شبكية العين.

المريض روبن ميلر، يقول إنه الآن يحلم برؤية الألوان للمرة الأولى منذ خمسة و عشرين عاما. و يضيف أنه قادر على الوقوف في حجرة و تمييز الضوء القادم من خلال النوافذ.

و كان المريضان قد فقدا البصر، بسبب حالة مرضية تعرف باسم إلتهاب الشبكية الصبغي، و هي حالة تتوقف فيها الخلايا المستقبلة للضوء في الجزء الخلفي من العين تدريجيا عن العمل.