عاجل

حزب اليمين المتطرف نحو البرلمان اليوناني لأول مرة

تقرأ الآن:

حزب اليمين المتطرف نحو البرلمان اليوناني لأول مرة

حجم النص Aa Aa

اليونان تترقب تحولا غير مسبوق يوم الأحد في مشهدها السياسي. حزب اليمين المتطرف “الفجر الذهبي” قد يدخل البرلمان للمرة الأولى بعد حصوله على خمسة بالمئة من نوايا التصويت، أي ما يزيد عن الثلاثة بالمئة المطلوبة لدخول البرلمان. السبب الرئيسي لهذا التحول هو الخطة التقشفية التي عارضها كثيرون.

المرشح عن حزب “الفجر الذهبي” يقول: “اليونانيون في أثينا أقليات وهم يتمركزون في مركز المدينة، فالضواحي الشمالية والجنوبية تعج بالأجانب الذين قدموا بطريقة غير شرعية، وكل يوم يأتي المزيد من تركيا ومن بحر إيجة ومن كل مكان”.

الأحزاب المعارضة تدعو إلى معالجة الأزمة بالحد من الهجرة الشرعية عوضا عن الأجراءات التقشفية، لكن الحزب الإشتراكي الذي وقع على الخطة يحاول طمأنة الشعب بإبعاد شبح الخوف من المرحلة الثانية منها.

المنظمة الدولية للهجرة في أثينا بدورها تساعد أولئك الذين يريدون العودة بأمان الى بلادهم بمنحم ثلاثمئة يورو.

نتائج الانتخابات التشريعية ستؤثر على منطقة اليورو بأسرها، وخصوصا إذا انتهت بوقف تطبيق الخطة التقشفية.

مراسلة “يورونيوز”: “أزمة مالية غير مسبوقة، مجتمع غاضب، متخوف ومنقسم وفساد منتشر على جميع المستويات الإدارية، هذه هي الحالة التي تعيشها اليونان. وكما يقول خبير محلي، فإن اليونان هي المختبر الذي ينمي اليمين المتطرف في أوروبا”.