عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات اليونان تعكس استياء الناخبين من أكبر حزبين في البلاد


اليونان

انتخابات اليونان تعكس استياء الناخبين من أكبر حزبين في البلاد

الانتخابات التشريعية في اليونان تعكس استياء الناخبين من أكبر حزبين.المحافظون والاشتراكيون ما يمكن أن يؤدي الى عدم استقرار سياسي في البلاد التي تعاني منذ سنتين من أزمة اقتصادية وحصلت على قرضين دوليين لتجنب الافلاس.

الانتخابات تثير قلق الشارع اليوناني الذي يخشى من فشل الحكومة في انقاذ الاقتصاد والبقاء في منطقة اليورو.

يقول هذا المواطن:“لا أعتقد أن كل شيء على مايرام،بل على العكس لكن ذلك يعتمد على تغيير عقلية الناس وطريقة تفكيرهم لكنني لا أعتقد أن ذلك سيحدث.”

تقول هذه الشابة:” أريد من جميع أولئك الذين حكموا بلادنا على مدى السنوات الماضية،أن يرحلوا لأنه من الواضح أن سياستهم لم تؤد إلى أي شيء، لذلك لا أتوقع منهم شيئا. لذلك أريد أن أرى وجوها جديدة، أشخاصا جدد. بصراحة، لا أستطيع أن أصدق أنه يمكن أن يكون الوضع أسوأ مما كان عليه من قبل.”

ويضيف هذا الرجل:“سوف تكون هذه الليلة يوم الباستيل في اليونان.نعم للحرية والمساواة والإخاء.انه وقت تغيير النظام.”

لورا دافيديسكو موفدة يورنيوز الى اثينا:“اليونانيون يقولون أنه اعتبارا من يوم الاثنين 7 مايو المقبل لن يظل الوضع كما هو عليه حاليا من الناحية السياسية. النظام السابق سيصبح من التاريخ القديم وسينتقل البلد الى عهد سياسي جديد حتى الآن لم يكشف عنه بعد. ولاتزال النتائج غامضة لحد الان في جميع مكاتب الاقتراع في أرجاء اليونان .”