عاجل

بهتافات مدوية من جانب أنصاره، و من ولاية أوهايو المهمة في السباق الرئاسي، أطلق الرئيس الأمريكي، باراك أوباما أمس حملته الانتخابية، لولاية رئاسية ثانية تحت شعار “مستعدون للإنطلاق”.

و في أول تجمع انتخابي رسمي له، ألقى أوباما خطابا ناريا هاجم فيه منافسه الجمهوري المحتمل ميت رومني، الذي اتهمه بأنه يرغب في تبني نسخة كربونية من السياسات الفاشلة، التي يتبناها متطرفو الكونغرس من الحزب الجمهوري.

أوباما تحدث في خطابه عن رؤيته الاقتصادية، التي ستضمن تحقيق الفائدة لعموم الأمريكيين و ليس للأثرياء فقط، في انتقاد واضح لخصمه رومني الثري، الذي كما قال أوباما يريد العودة إلى سياسة الإعفاءات الضريبية للأثرياء و إلى إضعاف الرقابة المالية، التي يرى أوباما أنها كانت سببا وراء الأزمة المالية الأخيرة.