عاجل

فرانسوا هولاند هو الرئيس الجديد لفرنسا، المرشح الاشتراكي فاز بالانتخابات الرئاسية يوم الأحد عقب تحصله على نسبة 52 % من الأصوات مقابل حوالي 48% من الأصوات للرئيس المنتهية ولايته، نيكولا ساركوزي.
 
فرانسوا هولاند يصبح بذلك الرئيس الإشتراكي الثاني في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة عقب فرانسوا ميتيرون.
 
تجدر الإشارة إلى أن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات بلغت نسبة 82% و هي نسبة أعلى بقليل من تلك التي سجلت في الدور الأول.
 
نيكولا ساركوزي، يخسر بذلك هذه الرئاسيات كما خسرها مرشح اليمين الآخر، فاليري جيسكار ديستانغ، سنة 1981.
 
ساركوزي يقر بالهزيمة ويهنيء هولاند بفوزه بالرئاسة
 
 أقر الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته، نيكولا ساركوزي، بالهزيمة أمام منافسه الاشتراكي فرانسوا هولاند في الدور الثاني من انتخابات الرئاسة التي جرت يوم الاحد وذلك بعد نصف ساعة من اغلاق آخر مراكز الاقتراع في البلاد.
 
وابلغ ساركوزي أنصاره انه يتحمل مسؤولية الهزيمة وقال “الشخص رقم واحد هو من يتحمل المسؤولية“ و أضاف “تحدثت اليه (هولاند) هاتفيا للتو وتمنيت له حظا طيبا”
 
 
 
فرانسوا هولوند : “لقد بدأ عهد التغيير”
 
في أول خطاب له عقب انتخابه رئيسا جديدا لفرنسا، جدد  فرانسوا هولوند عزمه لخدمة بلده و شعبه : ” هذا الفوز هو فوز فرنسا بأكملها، لقد حل عهد التغيير”.
و تطرق هولوند، خلال هذا الخطاب الذي ألقاه أمام حشد كبير من أنصاره في مدينة تيل، إلى كل محاور حملته الانتخابية كمواضيع الشباب، و العدالة و الإتحاد الأوروبي و القيم الفرنسية. هولوند لم يفوت الفرصية لتحية الرئيس المنتهية ولايته، نيكولا ساركوزي، قائلا : ” ساركوزي حكم البلاد خلال الخمس سنوات الأخيرة و هو يستحق تقديرنا“