عاجل

الرئيس الصربي المنتهية ولايته بوريس تاديتش ومنافسه القومي توميسلاف نيكوليتش يتأهلان للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية والمقررة في العشرين من ايار مايو الجاري.
 
و حسب تقديرات الهيئات المختصة في فرز نتائج الانتخابات فإن الفارق بين الزعيمين لم يكن كبيراً ما يعني عدم قدرة أي منهما على تشكيل الحكومة المقبلة لوحده من دون ابرام صفقات سياسية وتحالفات مع قوى أخرى.
 
مواطن من بلغراد يقول:
“ هذه النتائج متوقعة، من يملك القوة الاعلامية ومن لديه السلطة، يبقى في منصبه، ومن لا يملك القدرة على تقديم نفسه للناس يفشل وهذا كله متوقع”.
 
مواطنة من بلغراد تقول:
“ ما زلنا ننتظر ما سيحدث في الدورة الثانية ، لكني أتوقع نتائج افضل، ومشاركة فعالة خصوصاً من قبل الشباب”.
 
و تجمع كافة التوقعات على احتفاظ الحزب الديمقراطي المتواجد في السلطة منذ العام الفين وثمانية بمركزه رغم المنافسة القوية للحزب التقدمي الصربي المعارض.