عاجل

تقرأ الآن:

اليونان: أليكسي تسيبراس يحاول النجاح في ما فشل فيه أنتونيس ساماراس


اليونان

اليونان: أليكسي تسيبراس يحاول النجاح في ما فشل فيه أنتونيس ساماراس

أليكسي تسيبراس الذي يقود الحزب اليساري الراديكالي اليوناني سيريزا، الثاني من حيث نتائج التصويت في انتخابات الأحد التشريعية، يستبعد استبعادا مطلقا المشاركة في أي حكومة تحالف تتبنى الخطط التقشفية التي اعتمدتها اليونان حتى اليوم مقابل مساعدة الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي. تسيرباس يذهب إلى حد التهديد بتأميم البنوك.

الصحافة اليونانية تنقل انشغالات جدية بمصير البلاد الغارقة في ديونها، والتساؤلات تتزايد بخصوص نجاعة البقاء ضمن منطقة اليورو من عدمها ومعها يتزايد الغموض وقلق الأسواق.

الخبير الاقتصادي اليوناني ميلتوس يستنكر اللجوء إلى السياسات التقشفية ويقول:

“أود أن نشهد حركةً مناهضةً لخطط الإنقاذ المالي كفيلة بإيصال رسالة إلى أوروبا لإقناعها بضرورة تغيير سياستها من الاعتماد على التقشف إلى ترجيح النمو”.

تانازيس باتريكوس ميكانيكي في البحرية اليونانية يوضح:

“لا أريد حكومة ائتلافية، أريد حكومة تترجم ميدانيا ما يريده الشعب. واليونانيون قالوا كلمتهم”

في حال الفشل في تشكيل الحكومة، تبقى إمكانية العودة إلى الصندوق مرة أخرى وتنظيم انتخابات تشريعية جديدة قائمةً بغرض الحصول على أغلبية مريحة قادرة على الحكم.
انتخابات الأحد عاقبت الحزبين التقليديين اليساري واليميني على قبولهما بتنفيذ سياسات شد الأحزمة على البطون إلى حد تحطيم شرائح واسعة من المجتمع.