عاجل

تقرأ الآن:

ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية تجمَع ساركوزي وهولاند تحت قوس النصر


فرنسا

ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية تجمَع ساركوزي وهولاند تحت قوس النصر

الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي يغتنم مناسبة الاحتفال بذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية ليدعو الرئيس المنتخب فرنسوا هولاند لمشاركته في هذه الاحتفالات في التفاتة رمزية قوية استحسنها الكثير من الفرنسيين.
دعوة ساركوزي لفرنسوا هولاند تأتي بعد يومين فقط من انهزامه أمام خصمه الاشتراكي في آخر انتخابات رئاسية جرت الأحد الماضي وبعد أسبوع من مناظرة تلفزيونية صعبة جرت بينهما في أجواء متوترة.

قبل حضورهما الاستعراضات التقليدية في جادة الشانزيليزيه في باريس، رئيسَا فرنسا، بعيدا عن خصوماتهما السياسية والإيديولوجية، وضعا باقةً من الورود على ضريح الجندي المجهول تخليدا لضحايا الحرب العالمية الثانية التي وضعت أوزارَها في مثل هذا اليوم من العام 1945م.

مشاهدة الرئيسين مع بعض فاجأ الكثير من الناس. لكن هناك من يرى ذلك طبيعيا على غرار هذا المواطن الذي يقول:

“إنها الديمقراطية، المصالحة، يجب طيَّ صفحة الماضي..هذه هي فرنسا”.

بينما هناك من جاء فقط لمشاهدة الزعيم المفضل لديه مثلما حال هذا الشاب الذي لم يتردد في القول:

“لم يسبق لي من قبل أن حضرت احتفالات الثامن من مايو. اليوم أتيت بشكل استثنائي من أجل فرنسوا هولاند”.

وعلى غرار هذا الشاب جاءت هذه الفتاة من أجل نيكولا ساركوزي وقالت:

“إنه تجمع بمناسبة الثامن من مايو. جئنا لحضوره ثم هي مناسبة لرؤية رئيسنا للمرة الأخيرة قبل انتهاء ولايته وتوجيه التحية له مرة أخيرة”.

الحرب العالمية الثانية التي كانت كارثةً طالت آثارُها معظم بلدان الكرة الأرضية، ثمارها لم يقطفها الجميع على غرار شعوب المستعمرات التي اضطرت لخوض حروب جديدة من أجل استعادة حريتها، من بينها الجزائر التي قُتِل فيها عشرات الآلاف من المطالِبين بالتحرر من الاستعمار الفرنسي في مثل هذا اليوم.