عاجل

الكسيس تسيبراس زعيم حزب اليسار الراديكالي “سيريزا“، يبدا مشاورات تشكيل حكومة ائتلافية في اليونان عقب تكليفه من الرئيس كارلوس بابولياس.

مهمة تسيبراس تبدو مستحيلة، في ظل تركيبة البرلمان اليوناني الجديد الذي يكاد يكون مقسما بالتساوي ما بين القوى السياسية المؤيدة والمعارضة لخطة التقشف الاقتصادية التي وقعتها اثينا مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي، مما يصعب مهمة تشكيل ائتلاف يحظى بالاغلبية المطلوبة.

تكليف تسيبراس، يأتي بعد فشل حزب يسار الوسط والذي حصل على المركز الاول في الانتخابات في جمع غالبية برلمانية مؤيدة للتقشف.

خيارن كلاهما مر، قد تعيشه اثينا بفشل تسيبراس في تشكيل الحكومة او نجاحه، فالفشل قد يعني تنظيم انتخابات جديدة في يونيو/حزيران المقبل، اما النجاح بحكومة رافضة لخطة التقشف فقد يؤدي إلى وقف المساعدات الدولية وافلاس البلاد.