عاجل

تقرأ الآن:

زكامٌ في اليونان وعطس وسُعال في أسواق المال


اليونان

زكامٌ في اليونان وعطس وسُعال في أسواق المال

انتخابات الأحد الماضي التشريعية في اليونان تدخل البلد في مرحلة من الضبابية بعد تراجع الحزبين التقليديين الحزب المحافظ “الديمقراطية الجديدة” والحزب الاشتراكي “بازوك” اللذين كانا حتى الأحد الماضي ضامني تنفيذ شروط الاستفادة من خطط الإنقاذ. آليكسيس تسيبراس زعيم حزب سيريزا اليساري الراديكالي الفائز بالانتخابات كان واضحا وقال إنه سيتراجع عن التزامات اليونان تجاه الدائنين الأوروبيين والدوليين مثيرا مخاوف داخلية وخارجية خصوصا لدى الأسواق.

آسيمينا باليارو المواطنة اليونانية ذات الثمانين حوْلاً تعبِّر عن انشغالها قائلة:

“إننا قلقون. نحن خائفون، ماذا سيحصل لمعاشات تقاعدنا إذا لم يتوصلوا إلى حل فيما بينهم. لقد كانوا وراء كل الأخطاء، والآن نحن الذين ندفع الثمن”.

رجل الأعمال بيتروس البالغ من العمر خمسين عاما يشرح موقفه ويقول:

“في السابق، ساندتُ الحزبين الرئيسيين، لكن حاليا تبنيتُ خيارا آخر. لكن ما أراه الآن، من خلال ما يقومون به، أعتقد أنني سأعود مستقبلا إلى خياراتي القديمة”.

الحزب المحافظ ونظيره الاشتراكي وجدا نفسيهما مضطريْن إلى التراجع عن سياستيهما والاقتراب من مواقف اليسار الراديكالي المكلف بتشكيل الحكومة حيث أصبحا يتسابقان على الدفاع عن مستوى معيشة اليونانيين بإعادة النظر في اتفاقيات الخطط التقشفية.