عاجل

تقرأ الآن:

عميلٌ مزدوج وراء إفشال مشروع اعتداء مُفترَض لتنظيم القاعدة ضد الولايات المتحدة الامريكية


الولايات المتحدة الأمريكية

عميلٌ مزدوج وراء إفشال مشروع اعتداء مُفترَض لتنظيم القاعدة ضد الولايات المتحدة الامريكية

الاعتداء الإرهابي الذي قالت واشنطن إنها أفشلته قبل يومين ونسبته إلى الفرع اليمني لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب لم ينجح بسبب اختراق هذا التنظيم من طرف عميل استخبارات مزدوج ينشط لحساب أجهزة الأمن السعودية والأمريكية على حد سواء.

العميل يكون قد تطوع لتنفيذ الاعتداء الانتحاري خلال رحلة جوية إلى الولايات المتحدة بمناسبة الذكرى الأولى لقتل أسامة بن لادن ليهرب بعدها بالعبوة الناسفة ويسلمها إلى مسؤوليه السعوديين حسب تقارير إعلامية أمريكية لم تُكذِّبها واشنطن. العبوة أُعدَّتْ بطريقة لا يرصدها نظام المراقبة في المطارات حيث أنها لا تحتوي على معادن قد قابلة للرصد من طرف آلات المسح.

ريتشارد كلارك مستشار الأمن القومي الأمريكي يقول:

“بالحصول على العبوة كما هي قبل انفجارها، يمكن الآن للخبراء الأمريكيين الاطلاع على كيفية صنعها وتشغيلها وتحديد كيفية رصد مثيلاتها. الاطلاع على طبيعة العبوة قبل تفجيرها يُسَهِّل الكثير من الأشياء”.

الأمريكيون يقولون إن هذه العبوة تشبه تلك التي استُخدمت لتنفيذ اعتداء يوم عيد ميلاد العام 2009م على يد مواطن نيجيري وأخرى أُعدتْ لعملية اغتيال فاشلة ضد وزير الداخلية السعودي وولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز.