عاجل

كرة القدم في الإتحاد السوفيتي كانت الرياضة الأكثر شعبية . بعد الثورة، البلشفيون شجعوا ممارسة هذه الرياضة. أوكرانيا اصبحت، وبسرعة، افضل فريق سوفيتي. وأصبح نادي دينامو كييف واحداً من أقوى الفرق في أوروبا.
بعد مرور عشرين عاماً على الإستقلال، يورونيوز التقت بمدرب مدرسة دينامو لمعرفة التغييرات التي حدثت..

فيتالي خملنيتسكي، مدرب في مدرسة دينامو لكرة القدم يقول:
“الفرق هو توفر كافة الظروف الملائمة لممارسة كرة القدم الآن. في السابق، الأمر لم يكن كذلك. حين بدأت تعلم كرة القدم، لم اكن امتلك كرة بل كنت استخدم علبة فارغة. بعد الحرب، لم يكن لدينا حتى الطعام. اما اليوم، فلديهم كل شئ، لكنهم قد يفتقرون إلى شخصية ليكونوا الأفضل بين أقرانهم وبين الآخرين. “

أحد أشهر نجوم كرة القدم في اوكرانيا هو أوليخ بلوخين، الذي يشغل حاليا منصب المدير الفني للمنتخب الأوكراني، لا يزال اسطورة لكرة القدم الأوكرانية. حقق 211 هدفاً خلال فترة حياته الكروية.

أوليخ بلوخين: “في العهد السوفياتي، كان هناك العديد من الأبطال الأولمبيين الأوكرانيينن. الفريق الوطني السوفياتي كان أساسا من الأوكرانيين في السنوات الثلاثين والأربعين الماضية. اليوم، الأمر لم يعد كذلك. ربما، لأن كل شئ اصبح في متناول يد شباب اليوم “.

فوزي عضو ومغن في فريق TNMK، واحد من بين اشهر فرق hip-hop في أوكرانيا. يقول ان كرة القدم هي التي الهمته:

“الموقف تجاه كرة القدم هو الشئ الذي لم يتغير خلال السنوات العشرين الماضية في أوكرانيا. كرة القدم ا كانت الرياضة الأكثر شعبية في أوكرانيا . كانت ظاهرة اجتماعية واستمرت ولم تتغير منذ 20 عشرين عاماً . البلد تغير، لكن الموقف من كرة القدم لم يتغير. “
“تاريخياً، يورو الفين واثني عشر 2012، بالنسبة لأوكرانيا هي الفرصة الأولى، وآمل أن لا تكون الأخيرة. كان على أوكرانيا القيام بشيء ما قبل تاريخ محدد. هناك تقليد سوفياتي مفاده: “صوتوا لنا وبعدها كل شيء سيكون جيدا.” الآن، للمرة الأولى، قالوا ان طرقاً ستشيد بحلول الأول من شهر يونيو/ حزيران 2012. التشييد تم على عجل، لكنها شيدت. انها المرة الأولى التي نحترم فيها تاريخاً محدداً في أوكرانيا. “

دينامو كييف حقق 15 فوزاً، خلال فترة حكم الاتحاد السوفياتي. انه فخر كرة القدم الأوكرانية.

فيتالي خملنيتسكي، مدرب: “الأوكرانيون هم القوزاق ، اننا لا نحب الخسارة. نريد ان نكون الأوائل دائماً وقد اعتدنا على هذا. المنتخب الوطني الأوكراني سيكون تهديدا لفرق كرة القدم الاوروبية. “ اندريه شيفتشينكو، المهاجم الأوكراني للمنتخب الوطني والحاصل على جائزة أفضل لاعب في أوروبا عام 2004. يامل الفوز ايضاً في بطولة اليورو 2012 .