عاجل

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ترفض مجدداً أي نمو اقتصادي يستند إلى الاقتراض في أوروبا محذرة من هذه السياسة التي اعتبرتها ستعيد أوروبا مجدداً إلى الأزمة المالية.

جاء ذلك خلال خطاب ألقته المستشارة الألمانية أمام برلمان بلادها حددت من خلاله موقف ألمانيا من قمة مجموعة الثماني المقررة هذا الشهر، حيث قالت:

“ النمو المستند على الاقتراض سيعيدنا إلى بداية الأزمة لذلك يجب أن لا نقوم بذلك ولن نقوم به”.

“ ما يجب القيام به من قبل الشركات للتغلب على الأزمة يتطلب عملية طويلة، ونجاحها يستند على معالجة الأزمة، القائمة على الديون الكبيرة وغياب المنافسة في منطقة اليورو”.

واعتبرت ميركل أن تعزيز المالية العامة في المنطقة بالاضافة إلى إجراءات النمو يعتبران احد اهم المشاريع التي يجب التباحث بشأنها في هذه اللحظات.