عاجل

عاجل

الشارع الأمريكي منقسم بعد إعلان أوباما تأييده لزواج المثليين

تقرأ الآن:

الشارع الأمريكي منقسم بعد إعلان أوباما تأييده لزواج المثليين

حجم النص Aa Aa

تباينت ردود أفعال الأمريكيين حول إعلان رئيسهم، باراك أوباما الأربعاء تأييده لزواج مثليي الجنس، ليصبح بذلك أول رئيس أمريكي يؤيد مثل هذا الموقف، الذي ينطوي على مجازفة كبرى قبل ستة أشهر من موعد الانتخابات الرئاسية.

فقد أثنت الجمعيات المدافعة عن حقوق المثليين على هذا الموقف الذي اعتبرته “تاريخيا”.

الشارع النيويوركي منقسم بشأن موقف أوباما. فهذه الشابة ترى أنه موقف رائع، لأنه يسمح للجميع بممارسة حقوقه المدنية بكل حرية. في حين يرى هذا الرجل أن أوباما يريد بقراره هذا اجتذاب المزيد من الناخبين لصالحه.

و أثنى رئيس بلدية نيويورك، مايكل بلومبرغ على موقف أوباما معتبرا أنه “منعطف هام في تاريخ الحقوق المدنية الأمريكية.”

هذا و أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد غالوب الشهير خلال الشهر الجاري أن 50% من الأميركيين يؤيدون زواج المثليين و أن 48% يعتقدون بوجوب تشريعه.