عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء الأوكراني: لا يوجد قمع سياسي في أوكرانيا


العالم

رئيس الوزراء الأوكراني: لا يوجد قمع سياسي في أوكرانيا

قضية يوليا تيموشنكو ألقت بظلالها على العلاقات بين كييف والاتحاد الأوربي، الوضع
الصحي لرئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة يشغل كثيراً الدول الغربية والتي تعتبر أن محاكمة تموشنكو هي محاولة للتخلص من معارضة سياسية.

مراسل يورونيوز من أوكرانيا تحدث مع رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا أزاروف.

يورونيوز:

السيد رئيس الوزراء مرحبا بكم على قناة يورونيوز. هناك عدة إنشغالات في الاتحاد الأوربي، وبشكل خاص بين قادة الاتحاد بخصوص الوضع فيما يتعلق بسيادة القانون في أوكرانيا، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قامت بمقارنة ما يحدث في أوكرانيا ببيلاروسيا، ما هي رأيكم في ذلك؟

ميكولا أزاروف، رئيس الوزراء الأوكراني:

يكفي أن تعيش ولو لبضعة أيام في أوكرانيا، لتتأكد من عدم وجود ديكتاتورية هنا. لا يوجد قمع سياسي في أوكرانيا، نحن ديمقراطيون وأحرار بشكل كبير، وهناك أحزاب ممثلة في البرلمان، وأخرى غير ممثلة، لدينا حرية التعبير عن الأفكار، والقرارات، وحسب رأيي فملاحظة السيدة ميركل غير صحيحة سياسياً، وهي لن تسهم في تعزيز العلاقات بين ألمانيا وأوكرانيا، وأكثر من ذلك بين أوكرانيا والاتحاد الأوربي.

يورونيوز:

ألا تعتقدون أنه يجب عليكم إيجاد وسيلة للخروج من هذا الوضع الذي يضع بلدكم في مأزق رهيب أمام شركائكم الغربيين؟

ميكولا أزاروف، رئيس الوزراء الأوكراني:

السيدة تيموشينكو لم تحاكم بسبب أفكارها السياسية، لقد تمت محاكمتها بسبب قيامها بتزوير وثيقة رسمية تسمى “ توجهات الحكومة الأوكرانية، وباستخدام وثيقة مزورة فقد أجبرت شركاءها على توقيع إتفاقيات في مجال الغاز مع روسيا. الإتفاقيات سلبية وغير عادلة للغاية والآن بلدنا ملزم بدفع الضعف بالمقارنة مع باقي الأسعار الأوربية الحالية.

يورونيوز:

إذا على أية حال، فأنتم تعتقدون أن قادة الاتحاد الأوربي استخلصوا النتائج استنادا إلى معلومات قانونية خاطئة حول الوضع في أوكرانيا؟

ميكولا أزاروف، رئيس الوزراء الأوكراني:

طرحت فقط تساؤلاً على تصرفاتها، هل كان قراراً سياسياً أو جريمة؟ وأود أن يجيب المحامون الأوربيون على هذا السؤال.

يورونيوز:

لقد أعطوا بالفعل الإجابة بأنّ هذا الحكم يخضع لدوافع سياسية. يقولون بأن الحكومة والسلطة في أوكرانيا تريدان التخلص من أحد زعماء المعارضة غير المرغوب فيهم وهي يوليا تيموشينكو.

ميكولا أزاروف، رئيس الوزراء الأوكراني:

أريد أن أذكر مرة أخرى بظروف هذه الحادثة. وأتساءل إذا كان لقادة الاتحاد الأوربي
جميع المعطيات حول هذه القضية، بإمكاننا تزويدهم بجميع المعلومات، الإتهامات غير مشكك بها، ويبقى السؤال: هل هذا التحقيق سياسي أو ضروري بالنظر إلى الخسائر الخيالية في بلدنا بسبب ما قامت به؟

يورونيوز:

السيد رئيس الوزراء، أنا أفهم ذلك ولكن ألا تعتقدون أنه يوجد إنعدام للثقة في العدالة الأوكرانية في الخارج، وفي أوكرانيا كذلك؟

ميكولا أزاروف، رئيس الوزراء الأوكراني:

هذا بالضبط ما دفعنا إلى القيام بإجراءات مهمة جداً لإصلاح نظامنا القضائي. سيدخل قانون الإجراءات الجنائية الجديد في أوكرانيا حيز التنفيذ، وسيعمل على توسيع نطاق حقوق المواطنين وهذا هو سبب خوضنا لحرب حقيقية ضد الفساد، حجم هذه المعركة أوسع بكثير إن صحّ القول نحن نعمل على هذا منذ عامين، إنها حقا معركة كبيرة ضد الفساد. إننا نحاول تحرير الاقتصاد لأننا على يقين بحجم هذه المشكلة، ونبذل قصارى جهودنا لخلق مناخ مؤات للإستثمار في أوكرانيا، وسوف ننجح.

يورونيوز:

هل ستفاجئون أوربا إلى حدّ ما من خلال السماح إلى تيموشينكو ربما لعلاج مشاكلها الصحية في الخارج؟

ميكولا أزاروف، رئيس الوزراء الأوكراني

يجب أن لا نستبق الأمور، إنها تتلقى الآن العلاج الذي سيسمح لنا بمعرفة أية رعاية صحية إضافية هي بحاجة إليها. بعد ذلك ستقرر السلطات الصحية المختصة إذا رأت
أنّ حالتها الصحية بحاجة إلى علاج مناسب لا يمكن الحصول عليه هنا في أوكرانيا، وإنما في مكان ما خارج أوكرانيا، عندها يمكن فقط للقيادة الأوكرانية النظر في مثل هذا القرار، وأود أن أؤكد، أنه يخضع لأسباب إنسانية بحتة، ومن الواضح أيضاً أنّ مثل هذا القرار يتطلب إجراء تغييرات في القوانين والأنظمة الملائمة.

يورونيوز:

السيد رئيس الوزراء شكراً لكم.