عاجل

تقرأ الآن:

السلطات السورية تفرج عن صحفيين تركيين


سوريا

السلطات السورية تفرج عن صحفيين تركيين

بعد شهرين من الاحتجاز أطلق سراح الصحفيين التركيين “آدم أوزوكوس” و“حميد جوسكون” في سوريا، حيث أرادا إعداد فيلم وثائقي عن الوضع في البلاد، وقد وصلا الى طهران حيث سيلتقيان عائلتيهما قبل العودة الى تركيا.

وكان وزير الخارجية التركي “داوود أوغلو” أعلن قبل ذلك على شبكة للتواصل الاجتماعي، قرب الافراج عن الصحفيين.

من جانبها تقول السلطات السورية إنها سمحت لوسائل اعلام أجنبية بالدخول الى أراضيها، وتتهم تلك السلطات الحكومة التركية بأنها شريكة لما قالت انها أعمال ارهابية.

عدنان حسن محمود – وزير الاعلام السوري
“نحن حريصون على تواجد الاعلام التركي في سوريا وأن ينقل الاعلام التركي الموضوعي والمهني والمتوازن هذه الصورة الحقيقية، المغيبة عن الرأي العام التركي إلى حد كبير…مواقف حكومة أردوغان هي مواقف داعمة للمجموعات المسلحة التي تمارس الارهاب، وداعمة للمسلحين، وتقوم بتوفير مراكز تدريب لهم”.

ميدانيا تواصلت العمليات العسكرية للقوات النظامية، للحد من موجة الاحتجاجات المناهضة للنظام، ما أدى الى مقتل أربعة أشخاص على الأقل في ادلب وحماه.

وبلغ عدد قتلى التفجير المزدوج الأخير في دمشق ما لا يقل عن خمسة وخمسين قتيلا. وفيما تبنت العملية عبر الانترنت مجموعة تطلق على نفسها جبهة النصرة، يقول الجيش السوري الحر إنه ليست له علاقة بالعمليات التفجيرية، فيما تعلق بمحاربته لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت تزايدت الانفجارات خصوصا منذ اتفاق وقف اطلاق النار، رغم وجود مائة وخمسة وأربعين مراقبا، أي ما يقارب نصف عدد المراقبين الدوليين المقرر ارسالهم الى سوريا، للتثبت من مدى احترام تطبيق الاتفاق.