عاجل

تقرأ الآن:

مقتل عضو بارز في مجلس السلم الأعلى في أفغانستان


أفغانستان

مقتل عضو بارز في مجلس السلم الأعلى في أفغانستان

عضو مجلس السلم الأعلى في أفغانستان “أرسلا رحماني” وهو مستشار قريب من الرئيس حامد كرزاي، قتل برصاص أطلقه قناص من سيارة في العاصمة كابل.

وكان رحماني وهو وزير سابق للتعليم العالي في عهد طالبان، مفاوضا أساسيا في المجلس الذي أنشأه كرزاي لبدء مفاوضات سلام مع طالبان، ومع الأطراف المناهضة لحكومته وللوجود العسكري الغربي في أفغانستان.

ويعد اغتيال رحماني ضربة لجهود السلام مع مقاتلي طالبان، الذين هددوا في وقت سابق من هذا الشهر باستهداف أعضاء مجلس السلم الأعلى، لكنهم لم يتبنوا العملية.

نجيب الله حبيب يار – صديق رحماني
“الذين فعلوا ذلك هم أعداء لأفغانستان وللسلام وللاسلام. أولئك الناس هم ضد الاستقرار والسلام في أفغانستان، ولذلك السبب قتلوا واحدا من الشخصيات الوطنية والاسلامية”.

إلى ذلك قتل أمس السبت جنديان برطانيان من قوة المساعدة الأمنية في أفغانستان “إيساف“، عندما أطلق عليهما مسلحان يرتديان زي الشرطة الأفغانية النار، في “لشقرغاه” في ولاية هلمند جنوب البلاد.

في الأثناء يستعد الجيش الأفغاني لتولي مسؤولية أمن خمسة وسبعين في المائة من أفغانستان، بعد المرحلة المقبلة لنقل منظمة حلف شمال الأطلسي المسؤولية الأمنية الى الجيش الأفغاني، لكن موعد نقل المسؤولية الأمنية لم يحدد بعد، علما وأن مهمة النيتو في هذا البلد تنتهي في نهاية عام ألفين وأربعة عشر.