عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع الرئيس اليوناني مع زعماء الأحزاب ينتهي دون اتفاق


اليونان

اجتماع الرئيس اليوناني مع زعماء الأحزاب ينتهي دون اتفاق

اليونان تتجه الى تنظيم انتخابات جديدة الشهر المقبل، بعد أن فشل رئيس البلاد “كارلوس بابولياس” في انتزاع وفاق وطني بين زعماء الأحزاب المنتخبة اثر الانتخابات التشريعية بداية الشهر الحالي، بهدف تشكيل حكومة ائتلافية.

وقد اجتمع مع رئيس البلاد زعيم حزب الديمقراطية الجديدة اليميني “أنطونيوس ساماراس” الذي حل في الطليعة في الانتخابات الأخيرة، وزعيم الحزب الاشتراكي “ايفانجيلوس فينيزيلوس” الذي حل ثالثا، وزعيم حزب ديمار الديمقراطي اليساري “فوتيس كوفيليس” الذي حل في المرتبة الأخيرة، لكنه مؤيد لأوروبا، ودامت المناقشات حوالي الساعة لتنتهي دون أي إعلان، لكن ذلك يترك الباب مفتوحا للسعي وراء محاولات جديدة، بهدف الخروج بوفاق بين الأحزاب.

ويتفق الزعماء الثلاثة على تشكيل حكومة ائتلافية، لكن حزب “ديمار” اشترط مشاركة حزب “سيريزا” اليساري الراديكالي بزعامة “ألكسيس تسيبراس” الذي حل ثانيا في الانتخابات، ورفض الانضمام الى اجتماع الرئيس مع الأحزاب، وهو يعارض الائتلاف وسياسة التقشف التي تنتهجها البلاد، مقابل خطة انقاذ مالية دولية تخرج البلاد من أزمة الديون التي تعاني منها.

ومن دون الدعوة الى الخروج من منطقة اليورو يريد “سيريزا” وقف خطة الانقاذ الدولية، مقابل مضي اليونان في تلقي قروض دولية، والحزب مرشح للفوز بانتخابت الشهر المقبل إن تقرر اجراؤها.