عاجل

رئيس البلاد “كارلوس بابولياس” فشل في انتزاع وفاق وطني بين زعماء الأحزاب المنتخبة أخيرا، بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية، إلا أن المشاورات ستتواصل الساعات المقبلة من يوم الثلاثاء، وبمشاركة حزب اليسار الراديكالي “سيريزا” الذي حل ثانيا في الانتخابات والذي يرفض الائتلاف أو حتى تشكيل حكومة تكنوقراط، بينما لم تتم دعوة حزب أقصى اليمين.

أنطونيوس ساماراس – زعيم حزب الديمقراطية الجديدة
“أكرر أن الناس لم يوجهوا الينا رسالة فقط، وانما تفويضا لتشكيل حكومة بقدر ما هو ممكن، وهذه الرسالة موجهة إلينا جميعا. وبالتالي على كل واحد منا أن يتحمل المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقه”.

المناقشات التي دامت حوالي الساعة لتنتهي دون أي إعلان، اجتمع خلالها الرئيس اليوناني مع زعيم حزب الديمقراطية الجديدة اليميني وزعيم الحزب الاشتراكي، وزعيم حزب ديمار الديمقراطي اليساري، المؤيد لأوروبا.

وكان حزب “سيريزا” غاب عن الاجتماع بعد أن رفض المشاركة. وهو يعارض سياسة التقشف التي تنتهجها اليونان، مقابل خطة انقاذ مالية دولية تخرج البلاد من أزمة الديون التي تعاني منها، والحزب مرشح للفوز بانتخابات الشهر المقبل، إن تقرر اجراؤها.