عاجل

تقرأ الآن:

معرض يوسو بكوريا الجنوبية: البحار والمحيطات مهمة جدا في حياة الانسان


focus

معرض يوسو بكوريا الجنوبية: البحار والمحيطات مهمة جدا في حياة الانسان

كوريا الجنوبية تحتفل بالمحيطات والكائنات المائية الحية في معرض يوسو 2012، معرض يستمر لمدة 3 أشهر الى غاية شهر اب أغسطس، سوف يتوافد الزوار على هذا المعرض الذي يعكس رغبة هذا البلد الأسيوي في رفع مستوى الوعي العالمي تجاه الحاجة الملحة لحماية البيئة البحرية. جناح البلد المضيف زين بالعلم الكوري، ويتواجد في عمارة ملفتة للنظر، ما ان يأتي الزوار حتى تتم دعوتهم لرقصات كورية تقليدية ثم يتم عرض شريط فيديو في قبة المعرض على شاشة عملاقة.في الجناح الفرنسي يتم عرض مركبة بحرية للمهندس المعماري جاك روجري.سفينة عمودية ستكون واحدة من السفن المهمة جدا مستقبلا. جاك روجري:“المفاوضات تجري على قدم وساق مع الراعي النهائي لهذا المشروع، كما أن بناءالسفينة سينطلق قبل نهاية هذا العام.”
في الجناح الاسباني، الزوار يتوافدون في مسالك مظلمة تنيرها أضواء انانيب المياه البحرية و الكائنات المائية.الهدف من هذا ابراز مدى تأثير المناخ في المحيط .الجناح الايطالى في هذا المعرض يحتفل بالجمهوريات البحرية القديمة في ايطاليا، فضلا عن عرضه لأحدث التقنيات الهندسية لاستكشاف البحار واستعادة القطع الاثرية.الجناح الالماني يأخذ زوار المعرض في رحلة افتراضية، من سواحل ألمانيا الى قاع المحيط ، لابراز بأن تلوث البحر غالبا ما يبدأفى مكان اخر.
مراسل يورونيوز:“مع 11,000 كلم من السواحل، تحتفظ كوريا الجنوبيةبعلاقة وطيدة مع البحار.”
نحن في قرية غنايري قرية تبعد 30 كلم عن المدينة التي أقيم فيها المعرض.الصيادون هنا يشتكون قلة الاسماك بسبب تغير المناخ.تغير يعتبر الانسان المسؤول الأول عنه.
المنظمون لمعرض يوسو يعتمدون على التكنولوجيات الرقمية الحديثة لنقل رسائل مهمة حول أهمية البحار والمحيطات في حياة الانسان وكيفية المحافظة عليها.