عاجل

الحكومة الايطالية قررت رفع درجة التأهب حول المنشآت الحساسة في كامل أنحاء البلاد، بعد أن هاجمت مجموعة فوضوية تعرف ب“فاي” رئيسا لإحدى المؤسسات.

وزارة الداخلية التي دعت جميع مصالحها المعنية من خلال منشور الى رفع درجة التأهب، لم تستثن اللجوء الى الجيش ان اقتضى الأمر ذلك.

ويأتي التحرك الأمني بعد تبني خلية للفوضويين يوم الجمعة هجوما، استهدفوا خلاله رئيس شركة في جنوة الاثنين الماضي.

وكانت المجموعة “فاي” أعلنت ثماني عمليات للثأر من أفرادها المسجونين في اليونان، كما تبنت هجوما بواسطة طرد مفخخ في ديسمبر الماضي ضد مدير وكالة لجمع الضرائب في روما.

ومنذ أشهر عدة تعددت عمليات انتحار العاطلين عن العمل، أو المقاولين الذين عجزوا عن تسديد ديونهم في ايطاليا، ما زاد من الأحقاد وغضب فئة من الايطاليين ضد حكومة ماريو مونتي، التي فرضت خطة تقشفية صارمة.